المقالات

"نظام النقل الذكى" يدخل حيز التنفيذ بالمشروعات الجديدة..

فى: الثلاثاء، 05 ديسمبر

  بدأت الحكومة إجراءاتها لإدخال نظام النقل الذكى على الطرق من أجل مواجهة الفوضى المرورية التى تشهدها طرق الجمهورية، بحيث يغطى هذا النظام كافة الطرق الرئيسية تباعا، تزامنا مع قانون المرور الجديد الذى تم إعداده لمواجهة الفوضى المرورية على الطرق والحوادث ومواجهة سلوكيات السائقين الخاطئة عبر تغليظ العقوبات على المخالفين.
تركيب كاميرات مراقبة فى طرق المرحلة الثالثة
وقررت هيئة الطرق والكبارى تنفيذ البنية الأساسية لنظام النقل الذكى من مد كابلات كهربائية وتركيب كاميرات مراقبة فى طرق المرحلة الثالثة من المشروع القومى للطرق بالوزارى خلال أعمال إنشائها، بحيث يتم تفعيل وتشغيل هذا النظام مع افتتاح كل طريق من طرق المرحلة الثالثة بالمشروع القومى، من أجل إحكام السيطرة المرورية الكاملة على الطرق، مع مراعاة فى إعداد تصميمات ودراسات تنفيذ الطرق التابعة للمرحلة الثالثة من المشروع القومى هذا القرار.
وأكد اللواء عادل ترك رئيس هيئة الطرق والكبارى لـ"اليوم السابع" أن الهيئة عازمة على تطبيق نظام النقل الذكى على كافة الطرق الرئيسية من أجل إحكام السيطرة الكاملة على حركة المرور على تلك الطرق من خلال شبكة كاميرات مراقبة تغطيها بالكامل، لافتا إلى أن هذا النظام سيساهم فى مواجهة السلوكيات المرورية الخاطئة والحد من حوادث الطرق عبر تحقيق الانضباط المرورى.
 التنسيق مع الجهات الأمنية فى تأمين الطرق بالكاميرات
وأضاف اللواء وائل أمين نائب رئيس هيئة الطرق والكبارى لـ"اليوم السابع" أنه سيتم مد كابلات الكهرباء اللازمة لتطبيق هذا النظام بالتوزارى خلال أعمال إنشاء كافة الطرق الجديدة التى تتبع المرحلة الثالثة من المشروع القومى للطرق، متابعا: "هناك اجتماعات متواصلة تعقدها الهيئة من الجهات الأمنية لتطبيق وتفعيل هذا النظام لمراعاة الأبعاد الأمنية للنظام".
 وقال نائب رئيس هيئة الطرق إن سيتم البدء بطرق المرحلة الثالثة من المشروع القومى، كما أن النظام سيمتد إلى كافة الطرق الجديدة التى انتهى تنفيذها مؤخرا ضمن المشروع القمى، لافتا إلى أنه سيتم تطبيق نظام النقل الذكى على الطرق الجديدة كمرحلة أولى، على أن بعد ذلك تطبيق النظام على باقى الطرق الرئيسية تباعا.
 مواجهة الفوضى المرورية
ولفت نائب رئيس هيئة الطرق أن نظام النقل الذكى سيساعد إدارات المرور على مواجهة الفوضى المرورية وتحقيق الانضباط المرورى، حيث سيساعد رصد حركة المرور على الطرق عبر كاميرات المراقبة فى تسجيل المخالفات المرورية بشكل دقيق ومستمر، مستطردا: "هذا المشروع تكلفة تنفيذه مرتفعة وله اعتبارات أمنية لذلك أجرت الهيئة خلال الفترة الماضية دراسات كبيرة حول تنفيذه بالاشتراك مع الجهات الأمنية المختلفة".
 وأشار نائب رئيس هيئة الطرق والكبارى أن طريق القاهرة ـ أسيوط الصحراوى الغربى المدرج بالمرحلة الثالثة بالمشروع القومى للطرق بطول 400 كم سيكون على رأس الطرق الجديدة التى سيتم البدء بتفعيل وتطبيق هذا النظام عليها، من خلال تنفيذ البنية الأساسية اللازمة لتطبيق هذا النظام خلال أعمال تنفيذ مشروع ازدواجه وتوسعته.
 6 طرق جديدة فى المرحلة الثالثة
كان رئيس هيئة الطرق والكبارى أكد أن نصيب الهيئة فى المرحلة الثالثة من المشروع القومى للطرق التى تشارك فى تنفيذها وزارات النقل والدفاع والإسكان 6 طرق جديدة بأطوال إجمالية تبلغ 1180 كم وتكلفة تصل إلى 11 مليار جنيه، تشمل مشروع ازدواج وتطوير طريق القاهرة ـ أسيوط الصحراوى الغربى بطول 400 كم ليشمل 6 حارات بكل اتجاه، بينهم 3 حارات للشاحنات و3 حارات للركاب.
وأشار رئيس هيئة الطرق إلى أن المرحلة الثالثة بالمشروع القومى تضم مشروع ازدواج طريق 6 أكتوبر ـ الواحات بطول 325 كم، ومشروع ازدواج وصلتى ربط طريق الصعيد ـ البحر الأحمر بسوهاج وأسيوط بحيث يصبح 3 حارات بكل اتجاه بإجمالى أطوال 180 كم، ومشروع ازدواج طريق ساحل البحر الأحمر - سفاجا – مرسى بطول 213 كم ليضم 3 حارات فى كل اتجاه، ومشروع توسعة طريق القاهرة ـ السويس فى المسافة من الدائرى الإقليمى حتى دائرى القاهرة الكبرى.